رجل أميركي يمتلك جاذبية خاصة تسمح لجسده بالتشبث بجميع المعادن وقطع البلاستيك

رجل أميركي يمتلك جاذبية خاصة تسمح لجسده بالتشبث بجميع المعادن وقطع البلاستيك تجعل حالته النادرة محط اهتمام المارة يوميا في مدينة شيكاغو.

يمتلك الأميركي جيمي كيتون، الملقّب بـ“رأس العلبة”، جاذبية خاصة تسمح لجسده بالتشبث بجميع المعادن وقطع البلاستيك تجعل حالته النادرة محط اهتمام المارة يوميا في مدينة شيكاغو.

وقال كيتون (49 عامًا) إن جسده قادر على التشبث ولصق جميع الأشياء المعدنية أو تلك المصنوعة من البلاستيك، وأن متوسط درجة حرارة جسمه الطبيعية 38 درجة (متوسط درجة حرارة الجسم الطبيعية هي 37 درجة)، لذلك فهو يبرد أقل من الأشخاص الطبيعيين. وأضاف أنه يمرض أقل من أقرانه، ويستعيد عافيته في فترة أقصر، وأنه دخل سنة 2016) كتاب غينيس للأرقام القياسية، كأكثر رأس يمسك علبًا معدنية؛ ما وضعه على طريق الشهرة التي بدأ يجني منها المال.

وحول القدرات التي يتمتع بها، قال كيتون إن “الاختبارات الطبية التي أجريت لي أظهرت قدرة مسام جلدي على امتصاص الأكسجين والتقاط الأشياء، كما أني الشخص الوحيد في العالم الذي يمتلك القدرة على التحكم بمسامات جلده”.

وأشار إلى أنه أدرك أهمية القدرات التي يملكها عندما بلغ الـ21 من عمره، حيث بدأ يكتسب شهرة بسببها ويجني المال، مشيرًا إلى أنه يهرم أبطأ من الآخرين.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: